مكونات التعليم المدمج

يعتبر التعليم المدمج (بالإنجليزية: Blended Learning) خليط بين التعليم الوجاهي، والتعليم الإلكتروني التفاعلي، بالإضافة إلى أنه يتكون من محتوى يمكن تعلمه في أي وقت أو مكان، ومع وجود العديد من المنصات التفاعلية الخاصة بالتعليم والمجانية أصبح التعلم المدمج خيار أسهل للطالب والمعلم،[١] ويسمح التعليم المدمج لمجوعة من الطلبة متباعة الدرس مع المعلم في الغرفة الصفية، بينما جزء آخر منهم بالعمل بشكل فردي لفهم وتطبيق الدرس من خلال مواد جاهزة عبر الإنترنت أو المنصات الإلكترونية.[٢]


يمكن تقديم أي نوع من المحتوى الدراسي خلال التعلم المدمج، ويتم ذلك من خلال تقسيم المعلم للمادة المطروحة إلى أجزاء يتم شرح بعضها في الغرفة الصفية بينما البقية يمكن تقديمها عبر طرق أخرى للطلاب،[٣]ويمتلك التعليم المدمج مكونات أساسية ويمكن توضيحها كما يأتي:


التعليم الوجاهي

ويعتبر هذا الجزء التقليدي من العمية التعليمية، وخلاله يجب على المعلم والطلبة أن يكونوا في مكان واحد لشرح الدرس مثل الغرفة الصفية، وفي حالات خاصة يمكن القيام بذلك عن بعد ولكن باستخدام تقنيات الفيديو المباشر حتى يتحقق لقاء الطلبة مع الأستاذ بشكل تفاعلي وجهاً لوجه.[٤]


التعليم الإلكتروني

من المهم أن يكون جزء من التعليم المدمج من خلال المنصات الرقمية، أو مواقع الإنترنت التفاعلية، ويمكن أن يمثل هذا المكون جزء من التعليم الذاتي للطالب في البداية، وبعد ذلك يمكن مناقشة محتوى الدروس في الحصص الوجاهية مع المعلم مرة أخرى، أو يمكن القيام بحصة تفاعلية تجمع الطلاب والمعلم على أحد منصات التفاعل بالفيديو.[٤]


تحكم الطالب بالعملية التعليمية

خلال عملية التعلم المدمج يمكن للطالب في بعض الأحيان التحكم ببعض شروط العملية التعليمية مثل سرعة الانتقال بين الدروس والمواضيع، وهذه الخطوة تفيد الطلاب المتقدمين على عدم انتظار الطلاب الذين يحتاجون وقت أطول لفهم نقطة معينة، والشرط الثاني التحكم في المكان حيث يمكن للطلاب اختيار المكان الذين يرغبون بإنهاء دروسهم فيه خارج الغرفة الصفية بالنسبة للجزء الإلكتروني من التعليم، كما يمكنهم اختيار كيفية تعلم المحتوى الدراسي مثل اختيار الدراسة الفردية أو مع فريق، أو اختيار نوع المادة مثل النصوص أو الفيديو أو الملفات الصوتية، والنقطة الأخيرة هي اختيار التوقيت المناسب لحضور الدروس الإلكترونية، حيث يتم إعطاء الطلاب موعد نهائي لإكمال الدروس ولهم حرية اختيار الوقت المناسب منه.[٤]


أنواع التعليم المدمج

هناك أنواع مختلفة من التعليم المدمج تتم العملية التعليمية فيها بطريقة مختلفة ومنها ما يأتي:[٥][٣]

التعليم المعكوس

يوفر هذا النوع من التعليم المدمج وقت الحصة في التعليم النشط، بينما يتم تقديم المواد التعليمية والمادة التدريبية للطلاب قبل موعد الحصص الوجاهية، فيمكن إرسال هذه المواد عن طريق البريد الإلكتروني أو المنصات المختلفة للطلاب.


التعليم المتناوب

يمتلك هذا النوع من التعليم المدمج توازن بين التعليم الوجاهي بوجود الملعم والتعليم الإلكتروني، ويتم استدام هذا النوع في الغالب في الحالات التي يحتاج فيها الطلاب إلى مساعدة أكثر في التمرين والدعم من المعلم، حيث يمكن له شرح المادة في الحصص الواهية، ويدعم الطلاب من خلال الوسائل الإلكترونية في إجراء التمارين والإتقان للمادة.



المراجع

  1. "Developing blended learning approaches", jisc, Retrieved 8/2/2022. Edited.
  2. "Three Critical Components for A Successful Blended Learning Classroom", thriveglobal, Retrieved 8/2/2022. Edited.
  3. ^ أ ب "7 Different Types of Blending Learning", capytech, Retrieved 8/2/2022. Edited.
  4. ^ أ ب ت "Understand the core elements and most common models of blended learning.", avidopenaccess, Retrieved 8/2/2022. Edited.
  5. "What is Blended Learning?", learnupon, Retrieved 8/2/2022. Edited.