علاج التنمر الإلكتروني وكيفية التعامل معه

إن التنمر ليس بالأمر الجيد وهو أمر يعاني منه الأطفال والمراهقون وحتى البالغين، وقد سمح التطور التكنولوجي بظهور نوع جديد للتنمر وهو التنمر الإلكتروني، فهو يجعل الشخص يشعر بالأذى والحزن وعدم الرضا عن الذات فلا بد من طريقة للتعامل مع المتنمرين على شبكة الإنترنت،[١][٢]وفيما يلي بعض النصائح للفرد للتعامل مع التنمر الإلكتروني وعلاجه:[١][٣][٤]


لا تقم بالرد على الفور

لأن الهدف من التنمر الإلكتروني هو إزعاج وإرباك الشخص حتى يتفاعل بشكل غير لائق ويسبب لنفسه الحرج، قم بإغلاق هاتفك لمدة ساعة أو أكثر وخذ وقتك وفكّر مليّا للرد بشكل لائق، ويمكنك عدم الرد إذا كان الرد سيزيد الأمر سوءًا.[١][٣]


لا تأخذ التعليقات السيئة على محمل شخصي ولا تجعل أحداً يقلل من معتقداتك

بالغالب إن التعليقات السيئة تكون حول أفكار الأشخاص، وليس لها علاقة بك شخصياً، فلا تعطي للأمور أهمية كبيرة.[١]


لا تقم بإعادة قراءة التعليقات المزعجة مرة أخرى

القيام بقراءة ما يؤذيك مرة تلو الأخرى يشعر الإنسان بالهوس والغضب، وقم بالإبلاغ عن هذه التعليقات عن طريق أخذ لقطة شاشة للرد المسيء، لأن الشخص قد يحذف تعليقه فهذا دليل لصالحك.[١][٣]


تقبل فكرة أن كل شخص لديه آراء ومعتقدات مختلفة

كن منفتحاً لأفكار وآراء الآخرين، إن ما تعتقده في البداية على أنه تعليق مسيء قد يكون مجرد اختلاف في الرأي لا أكثر، ويمكن أن يكونوا على حق.[١]


استخدم قاعدة 30 ثانية

قبل نشر أي شيء ابتعد عن هاتفك لمدة 30 ثانية ثم قم بقراءة ما كتبته واسأل نفسك ما هو شعورك لو كتب لك أحد هذا التعليق؟.[١]


قم بأخذ استراحة عن جميع أنواع التكنولوجية لديك

أغلق جهاز الحاسوب وهاتفك الشخصي واستمتع بيوم خالٍ من التكنلوجيا مثل الجلوس مع العائلة أو التأمل أو قراءة كتابك المفضل.[١]


ليس من الضروري أن تكون أحد ضحايا أو مرتكبي التنمر الإلكتروني

يمكننا توخي الحذر في طريقة استخدامنا للتكنولوجيا مع مراعاة مشاعر الآخرين، ونجعل اسخدام التكنلوجيا أمراً مفيداً للجميع.[١]


اطلب المساعدة

من الأفضل أن تشارك ما يزعجك مع شخص تثق به، وتطلب منه الدعم والمساندة مثل: أحد أفراد العائلة أو صديق مقرب.[٤]


قم بإلغاء المتابعة أو حظر الشخص المسيء

لا تقم بمتابعة الأشخاص اللذين يسببون لك الأذى، ويشعرونك بطريقة سلبية تجاه نفسك، قد تساعدك مواقع التواصل الاجتماعي من حظر الأشخاص المسيئين وتوقف التعامل معهم ومتابعتهم.[٤][٣]


كيف يمكن للوالدين مساعدة طفل يتعرض للتنمر عبر الإنترنت؟

إذا اعتقد الوالدان أن طفلهم يتعرض للتنمر عبر الإنترنت، يجب التعامل مع الأمر كما يلي:[٥]


التثقيف

قدم لطفلك النصيحة بتجهال الرسائل الإلكترونية المسيئة، لأن الرد قد يشجع الطرف المتنمر بإرسال المزيد من الرسائل المزعجة، واجعل طفلك يشعر بالراحة بإخبارك بكل ما يحدث معه.


احتفظ بالأدلة

تأكد من احتفاظك بجميع الرسائل المزعجة؛ لأنها قد تكون مفيدة لو ازداد الأمر سوءًا، ويصبح الأمر يحتاج لإبلاغ السلطات المعنية.


كُن مصدر الدعم لطفلك

شاركهم بتجاربك السابقة للتنمر الإلكتروني خلال فترة طفولتك، سيشعرهم بالراحة والأمان وأنه ليس الشخص الوحيد الذي يواجه هذا النوع من المشاكل.


كنت مصدر للطمأنينة

أخبر طفلك أنه لم يرتكب أي خطأ ليتعرض للتنمر الإلكتروني، وأنك إلى جانبه والحل سيكون قريباً.


أبلغ إدارة المدرسة

يوجد بعض المدارس التي تهتم بأمور التنمر الإلكتروني، ويمكنهم تقديم الدعم والمساعدة خاصة لو كان المتنمر في نفس مدرسة طفلك.


اطلب استشارة الطبيب

لا عيب في طلب استشارة من طبيب نفسي يمكنه التخفيف عن الضغط المحيط بك وبطفلك.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ Kimberly Hershenson (7/7/2017), "7 Ways to Deal with Cyberbullying", talkspace, Retrieved 31/1/2022. Edited.
  2. "Tips for Helping Your Child Deal with Cyberbullying", pinerest, Retrieved 31/1/2022. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "5 strategies for dealing with cyberbullying", au.reachout, Retrieved 31/1/2022. Edited.
  4. ^ أ ب ت "How to deal with cyberbullying", kidscape, Retrieved 31/1/2022. Edited.
  5. Dr. Jasmine Shaikh (7/1/2021), "What Are the Emotional Impacts of Cyberbullying?", medicinenet, Retrieved 31/1/2022. Edited.